\r\n
\r\n
\r\n

\r\n

\r\n

\r\n

\r\n

\r\n

\r\n

\r\n

\r\n

\r\n

\r\n   \r\n \r\n \r\n \r\n \r\n   \r\n

\r\n

 

\r\n

التوجيه المدرسي والمهني

التعريــــــف: مركز التوجيه المدرسي والمهني مؤسسة ذات طابع إداري، لا تتمتع بالشخصية المعنوية ولا بالاستقلال المالي وليس لها مخطط هيكلي خاص ينظم عمله. فهو بهذا المعنى مصلحة  خارجية عن مصالح مديرية التربية.

الـوصـــايـة:

  • محلية: مديرية التربية.
  • مركزية: مديرية التقويم و التوجيه والاتصال بوزارة التربية الوطنية.
  • تقنية: مفتش التربية و التكوين للتوجيه المدرسي.

التأطيـــــر: يدير مركز التوجيه موظف برتبة مفتش التوجيه المدرسي والمهني، مكلف بالتسيير التقني والإداري لمركز التوجيه و يمارس سلطة مباشرة على جميع موظفي المركز.

الموظفون التقنيون: الموظفون التقنيون الذين يمارسون عملهم بمركز التوجيه المدرسي والمهني حاليا هم صنفان:

    1- مستشارون رئسيون للتوجيه المدرسي: وعددهم ثلاثة.

              - مكلف بالإعلام.
              - ملف بملف التوجيه.
              - مكلف بالتحقيقات والدراسات.

    2- مستشارون رئيسيون للتوجيه معنيون بمؤسسات التعليم الثانوي: عددهم 40.

    3- أستاذ منتدب للتربية و علم النفس: مكلف بمتابعة التربصات ومختلف العمليات التقنية.

الموظفون الإداريون: يعمل بالمركز فريق إداري يتكون من خمسة موظفين وظائفهم هي:

            - أمـانـة المـديـر.
            - مساعدة إدارية.
            - معاونة إدارية.
            - كـاتـبة راقـنـة.
            - مـخــــزنـــي.

مهام المركز:
           - التعرف على التلاميذ و طموحاتهم.
           - تقويم استعدادات التلاميذ و نتائجهم المدرسية.
           - تطوير قنوات التواصل الاجتماعي و التربوي داخل المؤسسات التربوية و خارجها.
           - المساهمة في تسيير المسار التربوي للتلاميذ و إرشادهم.

إن تجسيد هذه المهام تترجمه الأنشطة الآتية:

           - القيام بجميع الأعمال المرتبطة بتوجيه التلاميذ و إعلامهم و متابعة عملهم المدرسي.
           - القيام بالدراسات والاستقصاءات في مؤسسات التعليم و مؤسسات التكوين وفي عالم  الشغل وكذلك تلك  المتعلقة يتقويم مردود المنظومة التربوية و تحسينها.
           - المساهمة في تحليل المضامين و الوسائل التعليمية.
           - القيام  بالإرشاد النفسي والتربوي، قصد مساعدة التلاميذ على التكيف مع النشاط التربوي.
           - إجراء الفحوص النفسية الضرورية ، قصد التكفل بالتلاميذ الذين يعانون من مشاكل خاصة.
           - المساهمة في عملية استكشاف التلاميذ المتخلفين مدرسيا و المشاركة في تنظيم التعليم المكيف و دروس الاستدراك و تقييمها.
           - ضمان سيولة الإعلام و تنمية الاتصال داخل مؤسسات التعليم.
           - تنشيط حصص إعلامية جماعية و تنظيم لقاءات بين التلاميذ و الأولياء و المتعاملين المهنيين.

طبقا للنصوص الرسمية التي تنظم عمل مصالح التوجيه المدرسي والضابطة لأشكال العلاقات بين مختلف المتعاملين، فإن المركز  يقوم بإنجاز البرنامج السنوي التقديري للنشاطات، يغطي المحاور التالية:

     - الإعلام.
     - التوجيه.
     - المتابعة.
     - التقويم.
     - الدراسات والتحقيقات.

و يشمل البرنامج السنوي التقدير على:

     - تحديد الأنشطة بدقة.
     - الإشارة إلى آجال إنجاز.
     - توضيح الأهداف المرسومة.
     - تبيان الوسائل المستعملة.
     - صياغة البطاقات الفنية لكل نشاط.

يقوم كل مستشار توجيه بإنجاز برنامجه السنوي الشخصي للمقاطعة التي يحددها له مدير المركز، بالاستئناس ببرنامج المركز مع إضافة أنشطة يتم برمجتها مع الفرق التربوية للمؤسسات المتواجدة في مقاطعته.
تعقد اجتماعات تنسيقية كل 15 يوما بمركز التوجيه المدرسي لبرمجة الأنشطة التي ستنجز في الأسبوعين الموليين وتقييم مدى إنجاز تلك المبرمجة في الفترة الماضية.
يتولى الموظفون الإداريون حوصلة تقارير المستشارين و تلخيصها لاستغلالها عند الحاجة.
يسهر مدير المركز بالتنسيق مع مديري المؤسسات التربوية على متابعة تنفيذ نشاطات المستشارين.
يشرف السيد مفتش التربية و التكوين للتوجيه المدرسي على ضبط أنشطة التوجيه المدرسي و مراقبة أعمال المستشارين و المركز و برمجة النشاطات التكوينية.